سيد القمنى ..... Sayed elQemany

هذا الموقع مهدى من محبـى الدكتور سيد القمني الى محبى الوطن و العقل و الحرية -------- هذا المفكر المصرى الوطنى الحر العظيم المثير للجدل من مواليد 1947 بني سويف , اعماله الأكاديمية تناولت منطقة شائكة في التأريخ الإسلامي. يعتبر السيد القمني من انصار فكر المعتزلة

يناير 17، 2007

انتقلنا الى الموقع الجديد


استمتع بفكر القمنى فى موقعنا الجديد

http://quemny.blog.com/

21 Comments:

Anonymous ucpspd said...

تضامنا مع سيد القمني اود ان اهدي هذه القصيده اليه

الاسلام هو الحل ام الاسلام خلاها خل

كفانا من دين اسمه اسلام
كفانا من دين رجعي وسام
كفانا من تسلط وتحكم واستعباد
كفانا من سيف مسلط علي رؤوس العباد
كفانا من تغييب العقول
والتردي في جميع الحقول
المخ اجاد الخالق في صنعه
واحتارت الدنيا والعلم في كنهه
فكيف يوضع علي الرف
وكيف نصفع علي القفا بالكف
شريعه يدعي انها سمحاء
سقيمه في منتهي الغباء
حديث مشكوك في امره
لا يعرف اصله من فصله
قرآن معقد غامض كالطلاسم
ليس له من تفسير حاسم
كل فقيه يفسره علي هواه
ولا يؤمن بتفسير احد سواه
كفانا اسلام
كفانا استسلام
كفانا اراقة دماء
فلنحب الحياه لا الفناء
كفانا تفجير الذات
ولنعوض زمنا ولى وفات

8:58 م  
Anonymous غير معرف said...

يريدون ليطفئوا نور الله بافواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون ايها العملاء كفاكم غيظا وحنقا وطعنا فى ظهورنا فقد سئمناكم وكرهناكم .ولن ينال من السحاب نبح الكلاب انتم حثالة ضالة على هامش التاريخ ومصيركم الى مزبلته. لانكم بعتم اوطانكم لصالح اسيادكم الامريكان تبا لك يا قمنى يا بائس يا ضال يا حقير كلما قرات لك زادت كراهيتى لك لانك غير موضوعى وتنتزع الكلام من سياقه لتدلل على كفرياتك باى وسيلة فانت مستودع للخسة والندالة وقلة الضمير ولكنك لا تزيدنا الا ايمانا بديننا فلن تنال من الاسلام يا تافه يا حقير . عش زليلا مخزولا مرتعدا خائف ان ياتيك الموت من اى مكان وفى اى لحظة او مت غير ماسوف عليك وعليك من الله ما تستحق.

9:41 ص  
Blogger ucpspd said...

يا غير المعروف لعمري انك اكبر حلوف
لسانك قذر سافل كما انت
غير الوقاحة والاسفاف ما ابنت
ياذوي المبادئ والامخاخ العفنه
حان وقت زوالكم ورجوعكم للدفنه
يااهل الجاهلية والصحراء
ومصدقي هراء مادار في حراء
يااهل الخيام والكهوف
يا محترفي الرقص علي الدفوف
يااهل العصر الحجري
يا مجموعة من الدجالين والغجري
العالم يتحرك للامام
وانتم لازلتم في الخيام نيام
مخكم خال من اي شئ مفيد
ومن دينكم لااحد يستفيد
فلقد اكل الدهر عليه وشرب
وكثر من معتنقيه فر وهرب
انتم مصيركم المحتوم الزوال
والاندثار والاختفاء لامحال

8:21 م  
Anonymous غير معرف said...

لا يستحسن ما يكتبه القمام القمني الا الملاحدة والا صبية الكراهية الكنسيين ستموتون وفي جهنم ستحشرون

1:18 ص  
Anonymous غير معرف said...

قالوا عن الاسلام تقول العالمة الذرية (جونان التوت)- التي أسلمت على يد البيصار من بين (250) رجلاً وامرأة أشهروا إسلامه في اليوم نفسه ومن بينهم سفير غانا- :(المسألة ليست انتقالاً من دين إلى دين آخر . ولا هي تحد لمشاعر وطقوس توارثناها –إنما هي الحرية المنشودة والفردوس المفقود الذي نشعر بأننا في أشد الحاجة إليه .نحن الشباب في الغرب ، نرفض واقع الدين الرومانسي ، والواقع المادي للحياة .وحل هذه المعادلة الصعبة هي أن نشعر بالإيمان بالله ) وتضيف قائلة (بعض الشباب غرق في الرقص بحثاً عن الله ، -في الشيطان ، في المخدرات ، وفي الهجرة إلى الديانات الشرقية القديمة .وخاصة البوذية – وقليلون هم الذين أعطوا لأنفسهم فرصة التأني والبحث والدراسة . وهؤلاء وجدوا في الدين الإسلامي حلاً للمعادلة الصعبة – وإذا كان عددهم لا يزال قليلاً حتى الآن ، فلأن ما نسمعه عن هذا الدين العظيم مشوش ، ومحرف ، وغير صادق فكل ما هو معروف عندنا عن الإسلام خزعبلات رددها المستشرقون ، منذ مئات السنين، ولا تزال أصداؤها قوية حتى الآن، فالدين الإسلامي كما في إشاعات المستشرقين هو دين استعباد المرأة ، وإباحة الرق وتعدد الزوجات، ودين السيف لا التسامح) وتقول أيضاً :(لا تصدقوا فكرة الحرية المطلقة في أمريكا . والتي تنقلها لكم السينما الأمريكية ، فإن في بلادنا كثير من المتعصبين دينياً . ولذا فإنني أعرف جيداً أنني مقبلة على حرب صليبية في بلادي وأسرتي، وستزداد هذه الحرب اشتعالاً عندما أبدأ في إقناع غيري بهذا الدين العظيم) ثم تقول : (لقد بدأت أحس بوجود الثواب والعقاب وهذا السلوك هو الذي سيحكم سلوكي ويضبطه في الاتجاه الصحيح ) (3)

ويقول أحد قساوسة جنوب أفريقيا مخاطباً مبعوث مجلة الاعتصام المنتدب لزيارة المركز الإسلامي هناك :(أنا قس من رجال الدين المسيحي أحمل اسماً مسيحياً. وهذا الاسم لا يعنيكم ولن أقوله-ولكن أقول- بالرغم من أني دربت على المسيحية ، وتعلمتها في جامعات بريطانيا ، وأعددت لأكون راية للمسيحية ، وداعية لها ، إلا أني لم أشعر بأن المسيحية استطاعت أن تجيب على تساؤلاتي ، لأنها مرتبكة في جسمي- وقد فكرت في التخلص من المسيحية السوداء التي لا تعترف بآدميتنا ، والتي جاءتنا بالإنجيل في يد وبالعبودية في اليد الأخرى وجاءنا أدعياؤها بالإنجيل في يد ، وبزجاجة الخمر في اليد الأخرى ) . ثم يضيف قائلاً : لقد رأيتكم تصلون .فإذا بالأبيض بجانب الأسود ‍‍، والغني بجانب الفقير‍‍، والمتعلم بجانب الجاهل ، لهذا أقول إن الأفريقي ليس بحاجة إلى المسيحية إنه في حاجة إلى هذا الدين العظيم- وبعد أن اغرورقت عيناه بالدموع قال : لماذا حجبتم عنا هذا الدين ؟ أنيروا لنا الطريق فإن مبادئ هذا الدين هي التي يمكن أن تنقذ العالم مما هو مقبل عليه من فوضى ودمار(4 )

ويقول أميل درمنجهم الذي كتب كتاباً في سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم :

ولما نشبت الحرب بين الإسلام والمسيحية ، اتسعت هوة الخلاف ، وازدادت حدة ، ويجب أن نعترف بأن الغربيين كانوا السابقين إلى أشد الخلاف فمن البيزنطيين من أوقر الإسلام احتقاراً من غير أن يكلفوا أنفسهم مؤنة دراسته ، ولم يحاربوا الإسلام إلا بأسخف المثالب – فقد زعموا أن محمداً لص! ، وزعموه متهالكاً على اللهو! ، وزعموه ساحراً !، وزعموه رئيس عصابة من قطاع الطرق! بل زعموه قسا رومانياً !!، مغيظاً محنقاً، إذ لم ينتخب لكرسي البابوية – وحسبه بعضهم إلهاً زائفا!!!ً يقرب له عباده الضحايا البشرية وذهبت الأغنيات إلى حد أن جعلت محمداً صنماً من ذهب وجعلت المساجد ملأى بالتماثيل والصور(5)

وفي كتاب (معالم تأريخ الإنسانية) بقول ويلز (كل دين لا يسير مع المدنية فاضرب به عرض الحائط. ولم أجد ديناً يسير مع المدنية أنى سارت سوى دين الإسلام).

ويقول (هنري دي شاميون ) تحت عنوان ( الانتصار الهمجي على العرب) لولا انتصار جيش (شار مارتل) الهمجي على العرب في فرنسا في معركة (تور) على القائد الإسلامي (عبد الرحمن الغافقي) لما وقعت فرنسا في ظلمات العصور الوسطى . ولما أصيبت بفظائعها ولما كابدت المذابح الأهلية الناشئة عن التعصب الديني- ولولا ذلك الانتصار البربري لنجت إسبانيا من وصمة محاكم التفتيش ، ولما تأخر سير المدنية ثمانية قرون بينما كنا مثال الهمجية (6)

ويقول( أناتول فرانس) عن أفظع سنة في تأريخ فرنسا هي سنة (732)م وهي السنة التي حدثت فيها معركة (بواتيه) والتي انهزمت فيها الحضارة العربية أمام البربرية الإفرنجية- ويقول أيضاً :

(ليت( شارل مارتل) قطعت يده ولم ينتصر على القائد الإسلامي (عبد الرحمن الغافقي) إن انتصاره أخر المدنية عدة قرون)(7)



ويقول كارليل الإنكليزي في كتابه ( الأبطال):
من العار أن يصغي الإنسان المتمدن من أبناء هذا الجيل إلى وهم القائلين أن دين الإسلام دين كذب .وأن محمداً لم يكن على حق : لقد آن لنا أن نحارب هذه الادعاءات السخيفة المخجلة – فالرسالة التي دعا إليها هذا النبي ظلت سراجاً منيراً أربعة عشر قرناً من الزمن لملايين كثيرة من الناس- فهل من المعقول أن تكون هذه الرسالة التي عاشت عليها هذه الملايين ، وماتت أكذوبة كاذب أو خديعة مخادع ؟! لو أنة الكذب والتضليل يروجان عند الخلق هذا الرواج الكبير لأصبحت الحياة سخفاً ، وعبثاً .وكان الأجدر بها أن لا توجد.

إن الرجل الكاذب لا يستطيع أن يبني بيتاً من الطوب لجهله بخصائص البناء، وإذا بناه فما ذلك الذي يبنيه إلا كومة من أخلاط هذه المواد –فما بالك بالذي يبني بيتاً دعائمه هذه القرون العديدة وتسكنه مئات الملايين من الناس.

وعلى ذلك فمن الخطأ أن نعد محمداً كاذباً متصنعاً متذرعاً بالحيل والوسائل لغاية أو مطمع …فما الرسالة التي أداها إلا الصدق والحق وما كلمته إلا صوت حق صادر من العالم المجهول وما هو إلا شهاب أضاء العالم أجمع .ذلك أمر الله ن وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء (8)

ويقول ادوارد مونتيه (الإسلام دين سريع الانتشار .يروج من تلقاء نفسه دون أي تشجيع تقدمه له مراكز منظمة لأن كل مسلم مبشر بطبيعته .فهو شديد الإيمان ،وشدة إيمانه تستولي على قلبه وعقله.وهذه ميزة ليست لدين سواه .ولهذا نجدأن المسلم الملتهب إيماناً بدينه ، يبشر به اينما ذهب وحيثما حل .وينقل عدوى الإيمان لكل من يتصل به ).

6:03 ص  
Blogger ucpspd said...

الي الزبال الوقح الواطي غير معرف

اللي كلامه واسلوبه وردحه يقرف

الملاحده وصبية الكراهيه الكنسيين

هذا كل ما تعرفه ياسافل يا مسكين

عقلك كالحاسب

مبرمج وشابك

تردد تكرر وتعيد كالببغاء

لن يفيدك اللعن والدعاء

استعمل مخك ياغبي يا حمار

انشاله مايطلع عليك نهار

3:32 م  
Anonymous غير معرف said...

مينفعش مهندس يكشف عن المرضى بدال دكتور ومينفعش واحد جاهل يقول انا عالم

ومينفعش حد يكلم عن الاسلام وهو مش دارس شريعة وفقة وتفسير وباقى الفروع
لان الموضوع مش سهل للدرجة دى
وكمان الاستاذ سيد القمنى قال فى قناة او تى فى ان مسلم وان رسولة هو محمد وارجعوا لتسجيل الحلقة
طب ليه الموقع ده بيهاجم و بيسب الاسلام اللى هو رسولة محمد اللى الاستاذ سيد بيؤمن بيه ولا الاستاذ سيد كان بيخدعنا امبارح

احمد محمد

2:28 ص  
Anonymous غير معرف said...

أولا الكلام المكتوب عن موضوع الجهاد كلام ينم عن جهل صاحبه ويدل على أنه لم يرقى إلى مستوى التفكير والموضوعية وذلك لأنه لم يدرس فقه الجهاد ولم يقارن بين الفتوحات الإسلاميةوبين الاستعمار الغربى والحروب الصليبيةبل انهال اتهاما للإسلام والمسلمين وهذا يدل على الحقدالدفين للإسلام ثم أنه انتقد آيات القرآن ثم بعد ذلك يقول أن القرآن كامل ولا يجوز انتقاده فهل بعد ذلك تناقض فبدل أن يطلق عقله فى التطاول على الإسلام والمسلمين ويقول أن الإسلام لايدعو إلى العلم أن الغرب متقدم بالعلوم فليستخدم عقله هو وليخرج علينا باختراع علمى تستفيد منه البشرية ولكنه أغبى من أن يفعل ذلك.

10:52 ص  
Anonymous غير معرف said...

لو كنت فعلا تعرف دينك مكنتش تطاولت على الله سبحانه و تعالى (جل جلاله)
لو كنت تعرف دينك مكنتش تطاولت على سيدك و سيدنا و سيد الخلق اجمعين سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم
لوكنت تعرف دينك مكنتش تطاولت على من تعلموا الاسلام فى اكبر مدرسة و على يد احسن و اعلم مدرس (مدرسة سيد الخلق محمد صلى الله عليه و سلم)
الأمى ميقدرش يقول كلام زى كلامك ده عشان متعلم من كلام رسولنا صلى الله عليه وسلم و مش محتاج بنى ادم ((لا انت مش من بنى ادم)) زيك يكلمه فى دينه
الدين و الايمان موجودين قى قلوبنا من بداية خلقنا
لكن للاسف فى قلوب مريضة لاشخاص "متعلمة" !! متعرفش الايمان او حتى اول درجات الايمان عشان تنميه صح و تستفاد منه و تفيد
يا!!!! مش عارفه انده عليك بإيه عبد لا! بنى ادم لا!
يا نكره حرام عليك الى انت بتقوله اتق الله

12:47 م  
Blogger Abdulrahman said...

هذا المقال يجب أن يترجم إلى كل اللغات الحية الرئيسية وأن يطلع عليه رؤساء الدول الكبرى وغيرها ليدركوا مدى الخطر الداهم الذي يتربص بهم وبدولهم وبالعالم أحمع

2:36 ص  
Anonymous غير معرف said...

بصراحه
وبعيدا عن الكلام عن الدين,, اقول الى القائمين على الموقع المتخلف الذى يدعى الابداع ,, اظهروا على حقيقتكم ايها الحشرات الحقيره التى لا تتجمع الا على القاذورات والاوساخ ,, وادمنتم الهجوم والتطاول على كل ما له علاقه بالدين الاسلامى بالتحديد تحت مسمى الحريه والابداع والفكر ,, فانتم حثاله المجتمعات و سوسوها الذى يخرب فى قلبها ,, والى سيد القمنى اقول سوف يجئ اليوم الذى ستندم فيه عن كل سطر كتبته زورا وحقدا وغلا على الاسلام ,,


فلتذهب الى الحجيم انت ومن يقف معك ...

لا اعرف كيف ابصق عليكم وانتم لا تستحقون حتى هذا

11:15 م  
Anonymous غير معرف said...

يا ابن القمني ! يا حثالة الكتاب قد بلينتا منك بأشر كتاب إصدقني...ءأنت من خطايا البشر أم أنك من نتاج الكلاب؟ وقلمك: أتضع فيه حبرآ أم تملؤه بأنتن سيل لعاب؟ و رأسك: أبه عقل يفكر أم روث حط عليه الذباب؟ نهايتك في الدنيا حتم ومصيرك في الآخرة هباب ستدفت في مزبلة التاريخ وسينهال على تخاريفك التراب إنتفخ زهوآ بما لا تستحق وذق في آخرتك ألوان العذاب!!!

3:11 ص  
Anonymous غير معرف said...

احسنت يا شاعر ...في سبك لهذا الداعر ...لا تتحدث باسم الدين ...فما انت الا لعين...محبينك سفلةواطيين...وقمامة حثالة ملاعيين...فأنت ياجبان رأس المنافقين... وذيولك في الوحل متقلبين!!!!!

7:01 م  
Blogger Marangaz said...

باسم رب الرمال و الجمال

الارهاب ما الارهاب و ما ادراك ما الارهاب ،انه دين الاعراب دين لا يصلح حتى للدواب، اتباعه لا يحسنون الا السباب و بدل الحوار يلجأون لقطع الرقاب، يكرهون البناء و يهوون الخراب، يطيلون اللحى و يقصرون الثياب، نسائهم يلبسن،اكياس الزبالة و الحجاب، بلدانهم مليئة بالقمامة و التراب شرابهم اللبن المليء بالذباب


صدق بلبل العظيم

4:52 م  
Anonymous spinoza said...

من حرق كتب الحكمة من أعدم سقراط من أحرق كتب ابن رشد من من من ...ليس معنى الحوار المتمدن المتسم بالتسلسل ما بين الأفكار والآراء هو البحث عن مكامن الإختلاف في الرأي وإنما
بناء الرأي ليس مهما أن تعتقد ما تشاء أو تعبد ما تشاء ولو كان حجرا لكن لا تضرب به الآخرين

8:58 ص  
Anonymous spinoza said...

عنترة العبسي .. لا يتركنا دقيقة واحدة
فمرة .. يأكل من طعامنا ..
ومرة .. يشرب من شرابنا ..
ومرة .. يندس في فراشنا ..
ومرة يزورنا مسلحاً
ليقبض الإيجار عن بلادنا المستأجره !!..

10
هل ممكن؟
هل ممكن؟
أن يستقيل الله من سمائه
وأن تموت الشمس ..
والنجوم ..
والبحار ..
والغابات ..
والرسول .. والملائكه ..
ولا يموت عنتره ؟؟

10:06 ص  
Anonymous spinoza said...

معتقلون نحن داخل الحزن وأحلى مابنا أحزاننا

معتقلون نحن داخل النص كما أراده حكامنا

معتقلون داخل الدين كما أراده إمامنا

10:42 ص  
Anonymous فايزة said...

الى سيد القمنى نفسى اقولك يافرحة امك بيك ولو الاسلام مشعجبك ماتسيبه على فكرة لوسبته هايزيد مش هاينقص ماشى يابلحة يامأمعة

5:49 م  
Anonymous غير معرف said...

آه لو تعلمين من هي هذه الشخصية!) وكان الجهاز معي لنقل بعض المعلومات منه - بإذن من صاحبه طبعا. وعلى فكرة، لاب توبي الشخصي من نوع hp. أما الغلاء في الصين فهو نسبي، وأكثر ما يكون في المدن الكبيرة مثل العاصمة بيجينغ (بكين) وشانغهاي. والصين شهد مؤخرا تضخما في أسعار السكن والمواد الغذائية وبعض الخدمات، وتأثر المواطن بهذا التضخم أكثر من الزائر. ولأعطيك إجابة شافية أخبرك بأن الخيارات السياحية المتوسطة الأسعار والمعقولة متوفرة في كل مكان بالصين. ومن الأشياء التي تجعل السياحة إلى الصين مكلفة بعض الشيء بعدها الجغرافي عن الوطن العربي مما يجعل تكلفة السفر إليها أعلى من دول سياحية أخرى أقرب لنا كماليزيا وتركيا والدول السياحية العربية. لا يفوتني أخيرا أن أشكرك على إثارة هذه النقاط، لأني أفرح وأحفل دائما بالمناقشات والحوارات مع قرائي الأعزاء على هامش كتاباتي وتدويناتي.

5:58 ص  
Blogger Luai Alrantisi said...

الموقع الجديد لا يعمل....

8:39 ص  
Blogger Luai Alrantisi said...

الموقع الجديد لا يعمل....

8:39 ص  

إرسال تعليق

<< Home